Now Reading
الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل : زيادة الوزن وتغيرات أخرى

الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل : زيادة الوزن وتغيرات أخرى

 

 

يتغير جنينكِ بسرعة أكبر خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل . سوف يمر جسمكِ أيضًا بتغييرات كبيرة لدعم نمو جنينكِ. قد يكون لديكِ بعض التغييرات والأعراض نفسها التي عانيتِ منها خلال الثلث الأول والثاني من الحمل، ولكنها غالبًا ما تكون أسوأ في الثلث الثالث من الحمل، مع اقتراب موعد وصول طفلكِ.

 

زيادة الوزن بسرعة

يكتسب خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، جنينكِ أكبر وزن. في الواقع، وفقًا لجمعية الحمل الأمريكية، يزن الجنين حوالي 2 رطل في الأسبوع 27، و 4 إلى 4 أرطال في الأسبوع 32، وينمو ما بين 6 أرطال إلى 10 أرطال، إذا كان الحمل لديكِ كامل المدة. سينمو جنينكِ أيضًا بمعدل ست بوصات إضافية خلال الثلث الثالث من الحمل.

بالإضافة إلى وزن الجنين، سيزداد وزن جسمكِ أيضًا من:

  • سوائل
  • المزيد من الدم
  • السائل الذي يحيط بالجنين
  • رحم أكبر
  • المشيمة
  • مخازن الدهون

كل هذه ستضيف بضعة أرطال إضافية. وهذا أحد الأسباب التي تجعل الأطباء والقابلات يشددون على أن النساء أن يحاولن عدم اكتساب الكثير من الوزن خلال الثلثين الأولين من الحمل.

بينما لا ترغبين بالتأكيد في إنقاص الوزن خلال الثلث الثالث من الحمل، من المهم أيضًا عدم الاستسلام للرغبة الشديدة في تناول الطعام غير الصحي وأن تكونين نشطة قدر الإمكان. سيساعدكِ القيام بالأمرين على منع زيادة الوزن غير الضرورية. يعتمد الكمية الإجمالية للوزن الذي يجب أن تكتسبيه على مقدار وزنكِ قبل الحمل. يمكن أن تظهر مضاعفات الزيادة المفرطة في الوزن خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، وقد تشمل:

  • سكري الحمل
  • ضغط دم مرتفع
  • الولادة المبكرة (ولادة الطفل في الأسبوع 37 أو قبل ذلك)
  • الوزن الثقيل عند الولادة
  • أوردة الساق وتورمها

يمكن أن تؤدي زيادة الوزن الطبيعية من الحمل إلى تورم ساقيكِ وكاحليك. يمكن أن تتفاقم المشكلة مع زيادة احتباس السوائل، لذا تأكدي من شرب الكثير من الماء وتجنب الأطعمة المالحة. قد يؤدي الضغط الإضافي في الأطراف السفلية إلى ظهور الأوردة العنكبوتية والدوالي. تخلصي من الضغط على ساقيك بالراحة مع رفع قدميك عندما تستطيعين. يمكنكِ أيضًا التفكير في ارتداء الجوارب الداعمة إذا تسبب التورم في الألم.

يعد احتباس السوائل البسيط أمرًا طبيعيًا، ولكن التورم السريع والمؤلم في ساقيكِ وكاحليكِ قد يكون مدعاة للقلق. أخبري طبيبتكِ عن أي تورم مفاجئ، حتى يتمكن من استبعاد حالة قد تكون مهددة للحياة تسمى تسمم الحمل. يتميز بارتفاع شديد في ضغط الدم وبروتين في البول وأحيانًا صداع وألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.

 

تغيرات الثدي والمهبل

من الطبيعي أن يكبر حجم الثدي ويصبح أكثر ليونة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل . في الواقع، تقدر مايو كلينك أن النساء يكتسبن في المتوسط ​​2 رطل من أنسجة الثدي أثناء الحمل. بحلول الثلث الثالث من الحمل، قد يتسرب اللبأ من ثدييك، وهو حليب الثدي المبكر الذي يكون أصفر اللون.

خلال فترة الحمل، قد تكون أي تغيرات مهبلية كبيرة مدعاة للقلق. هناك استثناء صغير خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل . مع اقتراب نهاية فترة الحمل، قد تلاحظين بعض الإفرازات المهبلية التي تشبه المخاط وبها بقعة أو اثنتين من الدم. هذا نتيجة لتليين عنق الرحم للمساعدة في الاستعداد للولادة. يجب عليكِ الاتصال بطبيبك إذا لاحظت:

  • الإفراز المفرط
  • إفرازات سميكة أو صفراء أو خضراء أو جبنية، لأن هذا قد يشير إلى وجود عدوى
  • أي دم يسيل من المهبل

 

أوجاع والآم

بدأ جنينكِ الذي ينمو في الانقباض في بطنكِ، لذلك قد تبدئين في الشعور بمزيد من الركلات والحركات الأخرى. قد يكون بعضها مؤلمًا من وقت لآخر – ربما يكون جنينكِ نجم كرة قدم في المستقبل! يمكن أن يتسبب نمو الجنين في مزيد من آلام الجسم بسبب الوزن الزائد الذي تحملينه. الأوجاع والآلام في الظهر والركبتين والرقبة شائعة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل . استريحي وارفعي قدميكِ عندما تستطيعين، وقومي بالتبديل بين كمادات الثلج وكمادات التدفئة لتخفيف الألم.

 

كثرة التبول

خلال الثلث الأول والثاني من الحمل، قد تحتاجين إلى التبول كثيرًا بسبب التغيرات الهرمونية. الآن بعد أن أصبحتِ في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، قد يبدو أنه يجب عليكِ التبول كل ساعة. وذلك لأن كل الوزن الذي يكتسبه جنينكِ يضع ضغطًا إضافيًا على مثانتكِ. تجنبي شرب الكثير من السوائل في الليل لتجنب اضطراب نومك.

See Also

يستقر جنينكِ في حوضك، استعدادًا للولادة. وهذا ما يسمى التخفيف. بمجرد حدوث ذلك، قد تلاحظين أنكِ قادرة على التنفس بعمق أو تناول المزيد من الطعام. لكن رأس جنينكِ الآن يضغط أكثر على مثانتك.

بصرف النظر عن الانزعاج، فإن زيارات الحمام المتكررة عادة لا تكون مدعاة للقلق. ومع ذلك، إذا لاحظتِ أي دم في البول أو كنتِ تعانين من آلام الظهر ، فاتصلي بطبيبتكِ على الفور. كلاهما يمكن أن يكون علامات على التهاب المسالك البولية.

 

صعوبة النوم في الليل

قد ترغبين في النوم طوال الوقت في وقت مبكر من الحمل. في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، تزداد احتمالية إصابتك بالأرق. الانزعاج العام هو السبب الرئيسي لعدم قدرة النساء الحوامل على النوم. يمكن أن يكون هذا الانزعاج من الحاجة إلى التبول أو ركل الجنين. للتأكد جهزي نفسكِ وغرفة نومك لنوم هانئ.

  • تجنبي ممارسة الرياضة في وقت متأخر بعد الظهر والمساء.
  • حافظي على غرفة نومك باردة ومظلمة.
  • تجنبي القيلولة المتأخرة أو القيلولة التي تزيد عن ساعة.
  • ضعي طبقات من الفراش في حالة ارتفاع درجة الحرارة.
  • ضعي في اعتبارك وضع مروحة بجانب السرير.
  • اتركِ التلفزيون مغلقًا في غرفة النوم. (حتى مع إيقاف الصوت، يمكن للضوء الوامض أن يزعج دورات النوم.)
  • خذي حمامًا دافئًا قبل النوم.
  • تأملي أو مارسي تمارين التنفس العميق.
  • استخدمي وسائد إضافية لدعم بطنكِ.

 

تغييرات أخرى

تتعرض بعض الأمهات الحوامل لتغييرات أخرى خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، بما في ذلك:

  • حرقة في المعدة
  • بواسير
  • ضيق في التنفس
  • انتفاخ سرة البطن
  • انقباضات براكستون هيكس (وهي ضعيفة وليست مثل تقلصات المخاض).

 

الاستعدادات النهائية للجنين

ربما تكون التقلصات أهم التغييرات التي ستجرينها في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل . على عكس تقلصات براكستون هيكس، فإن المخاض الحقيقي يتقدم عن طريق التقلصات التي تصبح أطول وأقوى وأقرب من بعضها. تهانينا – هذه هو وقتكِ للاتصال بممرضة التوليد أو مركز الولادة للاستعداد لوصول طفلكِ!

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Scroll To Top
error: Content is protected !!