العمل الليلي قد يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي

  • التاريخ : 1 يونيو, 2012 - 10:10 م
  • الكاتب :
  • الزايارات : 35699 مشاهدة
  • 0 تعلقيات

تقول دراسة دانمركية إن عمل النساء بنظام النوبات الليلية قد يزيد احتمالات إصابتهن بسرطان الثدي بنسبة 40 في المائة.

ووجدت الدراسة، التي نشرت نتائجها في دورية “أكيوبيشنال آند إنفايرونمينتال ميديسن، وأجريت على نساء عملن في الجيش الدانمركي، أن العمل الليلي يضاعف أربعة مرات خطر الإصابة بسرطان الثدي.

وقام فريق من “معهد علم الأوبئة” التابع للجمعية السرطان الدانمركية، خلال الدراسة بمتابعة أكثر من 18 ألف امرأة عملن بالجيش خلال الفترة من 1964 و1999.

ووجد الباحثون، وبحسب مجلة التايم الشقيقة لـCNN، أن النساء اللاتي كن يعملن ليلا بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً، على الأقل، لمدة ست سنوات، قد تعرضن لاحتمالات الإصابة بسرطان الثدي بمعدل الضعف، مقارنة بنظرائهن اللاتي لم يعملن بنظام المناوبة الليلية.

ورجح الباحثون بأن النوبات الليلية، التي تحدث اضطرابا في إيقاعات الساعة البيولوجية وترفع خطر الإصابة بالسكري والسمنة، ربما تتسبب كذلك في الإصابة بالسرطان.

ويرى العلماء إن العمل الليلي لا يحدث اضطرابا في الساعة البيولوجية ويتسبب في الحرمان من النوم فحسب، بل يحد من إنتاج هرمون الميلاتونين وعمليات التمثيل الغذائي “الأيض” والوظائف الفسيولوجية الأخرى التي قد تتسبب في نمو الأورام السرطانية.

وكانت دراسات بحثية سابقة قد وجدت صلة بين سرطان الثدي والممرضات اللائي يعملن بنظام المناوبة الليلية.

يأتي سرطان الثدي في مقدمة أنواع السرطان التي تصيب النساء في العالم المتقدم والعالم النامي على حد سواء، وبحسب إحصائية لمنظمة الصحة العالمية، تعود إلى عام 2007، ويعد سرطان الثدي في المرتبة الخامسة بين أمراض السرطان الأكثر فتكاً يتسبب في 548 ألف حالة وفاة سنوياً.

إكتب تعليقك
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مسلسلات