عقار Actos يرفع نسبة الإصابة بسرطان المثانة

  • التاريخ : 6 يونيو, 2012 - 9:44 ص
  • الكاتب :
  • الزايارات : 17976 مشاهدة
  • 0 تعلقيات

حذرت دراسة كندية حديثة مرضى البول السكري من تناول عقار Actos pioglitazone) للتحكم في سكر الدم، لما له من تأثير على زيادة مخاطر الإصابة بسرطان المثانة.

وبالرغم من أن مخاطر الإصابة بسرطان المثانة ضعيفة جداً لأي شخص، إلا أن تناول أقراص Actos لفترة عامين يمكن أن تضاعف تلك المخاطر.

وصرح كاتب الدراسة لوريت أزولاي من معهد Lady Davis بمونتريال بكندا “نعتقد أن الأطباء والمرضى والوكلاء المنظمين يجب أن يدركوا تلك العلاقة عندما يقيّمون إجمالي المخاطر والفوائد المترتبة على ذلك العلاج”.

وأضاف أزولاي “العلاقة بين استخدام عقار pioglitazone والإصابة بسرطان المثانة مثيرة للجدل، وذلك لتناول الكثير من الدراسات تلك القضية والوصول لنتائج متباينة بين واحدة تشير إلي زيادة متوسطة في مخاطر الإصابة بسرطان المثانة، وبين دراسة أخرى لا تسجل أي علاقة على الإطلاق بين الأمرين”.

وهذه ليست أول دراسة تربط بين هذا العقار وبين الإصابة بسرطان المثانة. في عام 2011 طالبت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية الشركة المصنعة للعقار Takeda Pharmaceuticals North America أن تضيف تحذيرا من مخاطر الإصابة بسرطان المثانة في النشرة الدوائية للعقار.

والعقار البديل لـ Actos ,Avandia ثبت أنه يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب. وكلا العقارين يصنفان تحت اسم thiazolidinediones الذي يساعد في التحكم في سكر الدم عند مرضى البول السكري (النوع الثاني).

في هذه الدراسة قام الباحثون بجمع بيانات ما يقرب من 116,000 شخص يعالجون بالبول السكري منذ عام 1988 إلى عام 2009 كما سجلوا في قاعدة بيانات بحوث الممارس العام، والتي تحتوي على تقارير من أكثر من 600 مكتب طبي بالمملكة المتحدة.

خلال ما يقرب من خمس أعوام من المتابعة تم تشخيص حالة 470 مريضا بسرطان المثانة. من بين هؤلاء المرضى الذين كانوا يتناولون عقار Actos، وجد الباحثون 83% زيادة في المخاطر المتعلقة بمرض سرطان المثانة.

إلا أنهم قالوا إن المخاطر الكلية تعد منخفضة – 89 حالة من بين 100,000 ممن تناولوا العقار في أي وقت من سنوات المتابعة.

بشكل عام من بين سكان انكلترا نجد أن معدلات الإصابة بسرطان المثانة بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 64 عاما تصل إلى 73 حالة من بين كل 100,000.

كما وجد الباحثون أن المخاطر تزداد مع تراكم الجرعات. فمثلا الأشخاص الذين تناولوا العقار لعامين أو أكثر استهلكوا ما يزيد عن 28,000 مليجرام من العقار زادت لديهم مخاطر الإصابة بسرطان المثانة بنسبة 77%، لتصل إلى 137 حالة من بين كل 100,000 شخص.

بقياس المخاطر إلى الفوائد اختلف الأطباء حول الاستمرار في استخدام ذلك العقار.

د. سبروس مزيتيس أخصائي الغدد الصماء بمستشفى لينوكس هيل بنيويورك قال: “يجب أن نكون أكثر حذراً في استخدام ذلك الدواء. جميع أنواع تلك العقاقير تعرضت لنقد حاد. فإذا ما جاءت نتائج دراسات أخرى بنفس المخاطر، علينا التوقف عن وصف تلك العقاقير لمرضى السكري نهائياً”.

إكتب تعليقك
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مسلسلات