منظمة الصحة: أبخرة عوادم الديزل تسبب السرطان

لفت خبراء منظمة الصحة العالمية إلى أن أبخرة عوادم المحركات التي تعمل بوقود الديزل تسبب مرض السرطان.

ويجعل إعلان “الوكالة الدولية لأبحاث السرطان” التابعة لمنظمة الصحة العالمية، هذا النوع من العوادم خطيرا على الصحة العامة كخطورة التدخين السلبي.

ويتوقع أن يثير الإعلان قلق منتجي السيارات والشاحنات، كما يضع ضغوطاً  على الحكومات لوضع قيود تحدد انبعاثات أبخرة عوادم الديزل، الشائع استخدامه  في السيارات والشاحنات والحافلات.”

ويشار إلى المنظمة صنفت منذ أكثر من عقدين أبخرة الديزل كعامل مسبب لـ”كارسينوغين” – عامل له علاقة مباشرة بالإصابة بالسرطانات، إلا أنه لم يتضح حتى مؤخراً صلته بارتفاع معدل الإصابات بالمرض.

وقالت الوكالة العلمية إن رفع مستوى أبخرة الديزل من مادة مسرطنة محتملة إلى مادة مسرطنة يعد تغييرا مهما مضيفة ان عوادم الديزل تصيب شريحة واسعة داخل المجتمعات.

وربطت دراستان نشرتا في وقت سابق من العام قد وجدت صلة مباشرة بين التعرض لأبخرة عوادم الديزل وتزايد معدلات الإصابة بالسرطان.

وخلصت نتائج الدراستين، وشملت أكثر من 12 ألف عامل منجم، إلى أن التعرض المستمر لعوادم الديزل رفع بشكل ثابت نسب الإصابة بالسرطان، كما تضاعفت احتمالات الوفاة بسرطان الرئة إلى ما بين ثلاثة إلى خمسة أضعاف.

وتأتي التطورات عقب توقعات بارتفاع حاد بحالات الإصابة بأنواع مختلفة من مرض السرطان، وبنسبة 75 في المائة، مع دخول العام 2030.

اترك تعليقاً