استخدام الخلايا الجذعية لدراسة مرض هينجنتون العقلي

للتوصل لعلاج لمرضHunginton’s Disease (HD)، عمد علماء من جامعة جون هوبكينز الأمريكية للتوصل لطريقة لاستخدام تقنية الخلايا الجذعية لدراسة المرض الذي لا علاج له حتي الآن. وهذا المرض الوراثي يتمثل في اضطراب عقلي يتسبب في فقدان السيطرة على العضلات واضطرابات نفسية وعته ثم الوفاة في النهاية.

وقد تمكن الباحثون الأمريكيون بالتعاون مع فريق بحثي دولي من استئصال خلايا جلدية من شاب يعاني من ظهور حاد ومبكر للمرض. ثم استخدموا تلك الخلايا لتخليق خلايا جذعية، والتي تحولت بدورها إلي خلايا عصبية، والتي تولدت بشكل سريع كما يحدث مع مرضى Hunginton’s.

“هذه الخلايا لمرض Hunginton’s تطورت كما كنا نأمل تماماً”، حسبما صرح أحد كتاب الدراسة، وهو الدكتور كريستوفر روس مدير مركز مرض Hunginton’s ببالتيمور.

وأضاف: “تشكك الكثيرون في قدرتنا علي الحصول على نموذج لهذا المرض العصبي لدراسته في المعمل. ولكن واقع الحال يقول إننا تمكنا من ذلك وحصلنا على عينة يمكن أن ندرسها ونحورها ونحاول علاجها للوصول لعلاج لهذا المرض المرعب.

ويرى العلماء أن دراسة هذا المرض معملياً سيساعدهم في فهم الأسباب التي تتسبب في عجز وموت الخلايا عند مرضى Hunginton’s. كما ستساعد نتائج هذه الدراسة على اختبار أي علاجات ممكنة على الخلايا التي وجدت في السابق داخل المخ.

ويقول العلماء إن نتائج هذه الدراسة سوف يكون لها أثر على بحوث مماثلة تجري على أمراض التراجع العقلي الأخرى مثل الزهايمر والشلل الرعاش. وقد تم نشر هذه الدراسة مؤخراً في النسخة الإلكترونية من Journal Cell Stem Cell.

اترك تعليقاً