السجن 3 سنوات لطبيبة حاولت إجهاض حامل

قضت محكمة جنايات دبي صباح اليوم، بمعاقبة طبيبة نساء وتوليد، بالسجن ثلاث سنوات، كونها أعطت امرأة حامل دواءً لإجهاضها، بعدما تبيّن أن الجنين مصاب بمتلازمة داون، ويعاني من تشوهات عدّة، فيما كانت تطمأنها بأن حالته طبيعية طيلة فترة حملها.

وبرغم أن الطبيبة قامت بإعطاء دواء خاص بالإجهاض للمريضة دون علمها لم يسقط الجنين، فرغبت في إجراء عملية قيصرية لها لإجهاض الجنين، لكن اللجنة الطبية في المستشفى لم توافق على إخضاعها للعملية، ما أوقعها في مشكلة حاولت الخلاص منها بإحالة المريضة إلى مستشفى آخر لإجرائها.

الأمر الذي أدى إلى ولادة الجنين المشوّه، والذي لم يعش إلا قرابة ساعة واحدة.

وحسب ما ذكرت صحيفة “الإمارات اليوم” قررت هيئة المحكمة، المكونة من رئيسها القاضي ماهر سلامة، وعضوية القاضيين أحمد شيحة وعبدالعزيز السعدني، إبعاد المتهمة عن الدولة بعد انتهاء فترة محكوميتها.

وورد في أمر إحالة نيابة ديرة أن الطبيبة المتهمة، تبلغ من العمر 56 عاماً، وجّهت إليها تهمة اقتراف جناية الشروع في الإجهاض.

اترك تعليقاً