تحور جيني سبب مقاومة سرطان المبيض للعلاج الكيميائي

كشف علماء بريطانيون عن السبب وراء مقاومة نوع من سرطان المبيض للعلاج الكيميائي.

وقد أشارت الدراسة التي مولتها مؤسسة بحوث السرطان الدولية وقام بها علماء من بريطانيا وأستراليا إلى وجود جين يلعب دوراً رئيسياً في التأثير على سرطان المبيض من النوع الذي يعرف بـ(High Grade Serous Cancer HGSC) وهو الأكثر شيوعاً يجعله يقاوم العلاج الكيميائي.

وفي بريطانيا تموت أكثر من 4 آلاف سيدة كل عام بسبب الإصابة بسرطان المبيض، 65% من هذه الحالات تحدث بسبب الإصابة بالنوع (HGSC) من المرض. وعلى الرغم من أن العلاج الكيميائي يمكن أن يكون فعالاً جداً في علاج هذا النوع من السرطان عند بدء ظهوره إلا أن هذه الأورام تتوقف عن الاستجابة للعلاج بمرور الوقت.

وقال الدكتور ديفيد بوتيل رئيس برنامج العوامل الوراثية للسرطان المشارك في الدراسة “كان هناك اهتمام بتحديد التغيرات الجزيئية التي تحدث في الورم بين وقت بدء العلاج بالجراحة والعلاج الكيميائي ووقت معاودة ظهور الورم ليصبح في النهاية مقاوماً للعلاج الكيميائي”.

تغيير جيني في الخلايا السرطانية

وفي هذه الدراسة تم أخذ عينة من أورام 22 سيدة مصابة بسرطان المبيض من النوع HGSC قبل وبعد تعرضهن للعلاج الكيميائي، وبعد اختبار العينات، وجد فريق البحث أن الجينات في الخلايا السرطانية تغيرت بشكل كبير بين العينتين.

وأكثر التغيرات خطورة حدثت في الأورام التي استجابت بشكل جيد للعلاج في البدء ولكنها أصبحت مقاومة له فيما بعد، وغالباً ما تتسبب كثرة التغيرات الجينية المتكررة في تقليل مستويات بروتين LRP1B الذي يساعد على منع الخلايا السرطانية من النمو.

وأوضح الدكتور برو كوين الذي ساهم في الدارسة قائلاً “لقد فوجئنا بمدى التغير الذي حدث في عينات الأورام التي جمعناها أثناء الجراحة وبين تلك التي أخذت بعد عودة الأورام للظهور، فهذا التغير هو ما أمد السرطان بما يحتاجه لمقاومة العلاج الكيمائي وربما يفسر هذا صعوبة تحقيق تقدم في العلاج مع هذا المرض”.

ومن جهته قال الدكتور جروين واثن من مؤسسة بحوث السرطان الدولية “مقاومة العلاج الكيميائي تشكل مشكلة كبيرة لكثير من المصابين بالسرطان وكذلك للباحثين الذين يعملون على حل المشكلة. نأمل أن يساعد هذا البحث الأطباء في التنبؤ بأي من مريضات سرطان المبيض ستعاني مقاومة للعلاج الكيميائي، مما سيحسن فرص علاج ما يقرب من 225 ألف سيدة تصاب بمرض سرطان المبيض كل عام في العالم”.

اترك تعليقاً