عمل الحوامل في بيئة ملوثة يزيد من احتمال إصابة أطفالهن بالربو

ذكرت دراسة دنماركية أن تعرض الأم خلال فترة حملها للملوثات الموجودة في الهواء في عملها، ربما يزيد من احتمال أن يصاب ابنها الذي لم يولد بالربو فيما بعد.

وخلصت مراجعة بيانات مسجلة لـ 45658 طفلا في سن السابعة وأمهاتهم إلى أن 6.18 بالمئة من اطفال الامهات اللائي تعرضن لجزيئات منخفضة الوزن في العمل خلال فترة الحمل أصيبوا بالربو مقارنة بنسبة 1.16 بالمئة تعرضوا للتلوث العام.

وقال بريت كريستنسن من كلية الصحة العامة بالدنمرك الذي ترأس الدراسة في بيان: “هذه أول دراسة على نطاق واسع توضح وجود ارتباط بين تعرض الامهات خلال العمل للملوثات، والربو لدى الأطفال.

وقدمت هذه الدراسة في الاجتماع السنوي للجمعية الاوروبية للجهاز التنفسي في امستردام.

اترك تعليقاً