أنجلينا جولي تحارب السرطان بجراحة وقائية ثانية

كشفت النجمة الأميركية أنجلينا جولي أنها تستعد لجراحة وقائية ثانية من مرض السرطان، غالباً ستكون إزالة المبيض، بعد أن أجرت في وقت سابق جراحة أزالت بها ثدييها إثر اختبارات جينية أثبتت احتمال إصابتها بسرطان الثدي في المستقبل.

60fd8d15

وتحدثت جولي صراحة عن الجراحة الثانية في حديث خاص أدلت به لموقع Entertainment weekly الأسبوع الماضي.

وكانت جولي قد كتب مقالاً في صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية في مايو الماضي بعنوان My Medical Choice أو اختياري الطبي، شرحت فيه تفصيلاً أسباب قرارها باستئصال ثدييها خوفاً من مخاطر إصابتها بالسرطان.

وقالت جولي في حديثها الأسبوع الماضي إنها كانت محظوظة للغاية في اتخاذ قرار استئصال صدرها، وفي توافر أطباء عظام أجروا لها الجراحة، مشيرة إلى أن شفاءها كان سريعاً.

وعن تجربتها الصحية عقب جراحة إزالة الصدر، قالت جولي: “شعرت بأنني أكثر ارتباطاً بالنساء اللاتي يواجهن مرض سرطان الثدي ومخاطره”.

وفي ردّها على أحد الأسئلة بادرت النجمة الأميركية بالقول إنها ستجري جراحة وقائية ثانية من السرطان.

وتابعت: “سأخبركم عندما يحين وقتها، بعد أن أحصل على الاستشارة اللازمة”.

يُذكر أن جولي تعاني جينياً من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض، وهو ذات المرض الذي تسبب في وفاة والدتها في سن 56.

اترك تعليقاً