Now Reading
ضعف الخصوبة : الأسباب والعلاج والمقارنة بالعقم

ضعف الخصوبة : الأسباب والعلاج والمقارنة بالعقم

 

 

 

تعريف ضعف الخصوبة

 

غالبًا ما يتم استخدام المصطلحين ضعف الخصوبة والعقم بالتبادل، لكنهما ليسا متطابقين. ضعف الخصوبة هو تأخير في الحمل. العقم هو عدم القدرة على الحمل بشكل طبيعي بعد عام واحد من المحاولة.

في حالة ضعف الخصوبة، توجد إمكانية الحمل بشكل طبيعي، ولكنها تستغرق وقتًا أطول من المتوسط. في حالة العقم، من غير المحتمل حدوث الحمل دون تدخل طبي.

وفقًا للبحث، يستطيع معظم الأزواج الحمل تلقائيًا في غضون 12 شهرًا من الجماع المنتظم غير المحمي.

 

أسباب ضعف الخصوبة

 

معظم أسباب ضعف الخصوبة هي نفس أسباب العقم. قد تكون مشكلة الحمل بسبب مشاكل عقم الذكور أو الإناث، أو مزيج من الاثنين معًا. في بعض الحالات، يكون السبب غير معروف.

 

مشاكل التبويض

السبب الأكثر شيوعًا لضعف الخصوبة هو مشكلة التبويض. بدون التبويض، لا يتم إطلاق البويضة ليتم تخصيبها.

هناك عدد من الحالات التي يمكن أن تمنع التبويض، بما في ذلك:

  • متلازمة تكيس المبايض، والتي يمكن أن تمنع التبويض أو تسبب التبويض غير المنتظم
  • تناقص احتياطي المبيض، وهو انخفاض في عدد بويضات المرأة بسبب الشيخوخة أو لأسباب أخرى، مثل حالة طبية أو جراحة مبيض سابقة
  • قصور المبيض المبكر، والذي يُشار إليه أيضًا باسم انقطاع الطمث المبكر، والذي يفشل فيه المبيض قبل سن الأربعين إما بسبب حالة طبية أو علاج، مثل العلاج الكيميائي
  • حالات ما تحت المهاد والغدة النخامية، والتي تتداخل مع القدرة على إنتاج الهرمونات اللازمة للحفاظ على وظيفة المبيض الطبيعية

 

انسداد قناة فالوب

يمنع انسداد قناتي فالوب البويضة من الالتقاء بالحيوانات المنوية. يمكن أن يكون سببه:

  • انتباذ بطانة الرحم
  • مرض التهاب الحوض
  • نسيج ندبي من جراحة سابقة، مثل جراحة الحمل خارج الرحم
  • تاريخ من السيلان أو الكلاميديا

 

تشوهات الرحم

الرحم، هو المكان الذي ينمو فيه الجنين. يمكن أن تتداخل التشوهات أو العيوب في الرحم مع قدرتك على الحمل. يمكن أن يشمل ذلك حالات الرحم الخلقية، الموجودة عند الولادة، أو مشكلة تتطور لاحقًا.

تشمل بعض حالات الرحم ما يلي:

  • الرحم الحاجز، حيث تقسم مجموعة من الأنسجة الرحم إلى قسمين
  • الرحم ذو القرنين، حيث يحتوي الرحم على تجويفين بدلاً من تجويف واحد، يشبه شكل القلب
  • الرحم المزدوج، حيث يحتوي الرحم على تجويفين صغيرين، لكل منهما فتحة خاصة به
  • الأورام الليفية، وهي أورام غير طبيعية داخل الرحم أو عليه

 

مشاكل في إنتاج الحيوانات المنوية أو وظيفتها

يمكن أن يؤدي إنتاج الحيوانات المنوية أو وظيفتها بشكل غير طبيعي إلى ضعف الخصوبة. يمكن أن يحدث هذا بسبب عدد من الحالات والعوامل، بما في ذلك:

  • السيلان
  • الكلاميديا
  • فيروس نقص المناعة البشري
  • داء السكري
  • النكاف
  •  السرطان وعلاج السرطان
  • تضخم الأوردة في الخصيتين، يسمى دوالي الخصية
  • العيوب الجينية، مثل متلازمة كلاينفيلتر

 

مشاكل توصيل الحيوانات المنوية

يمكن أن تؤدي مشاكل توصيل الحيوانات المنوية إلى صعوبة الحمل. يمكن أن يحدث هذا بسبب عدد من الأشياء، بما في ذلك:

  • الحالات الوراثية، مثل التليف الكيسي
  • سرعة القذف
  • إصابة أو تلف الخصيتين
  • عيوب بنيوية، مثل انسداد الخصية

 

عوامل الخطر

 

هناك عوامل معينة تزيد من خطر الإصابة بضعف الخصوبة. العديد من عوامل الخطر هي نفسها بالنسبة لضعف الخصوبة عند الذكور والإناث. وتشمل هذه:

  • أن تكون أنثى فوق سن 35
  • أن تكون ذكرًا فوق سن الأربعين
  • زيادة الوزن أو نقص الوزن
  • تدخين التبغ أو الماريجوانا
  • الاستخدام المفرط للكحول
  • الإجهاد البدني أو العاطفي المفرط
  • التعرض للإشعاع
  • بعض الأدوية
  • التعرض للسموم البيئية مثل الرصاص ومبيدات الآفات

 

تشخيص ضعف الخصوبة

 

يمكن لأخصائي الخصوبة المساعدة في تشخيص سبب ضعف الخصوبة. سيبدأ الطبيب بجمع التاريخ الطبي والجنسي لكلا الشريكين.

سيقوم الطبيب أيضًا بإجراء فحص جسدي، بما في ذلك فحص الحوض للنساء وفحص الأعضاء التناسلية للرجال.

سيشمل تقييم الخصوبة أيضًا عددًا من الاختبارات. تشمل الاختبارات التي يمكن طلبها للنساء ما يلي:

  • السونار عبر المهبل لفحص الأعضاء التناسلية
  • اختبارات الدم لقياس مستويات الهرمونات المتعلقة بالتبويض
  • تصوير الرحم والبوق لتقييم حالة قناة فالوب والرحم
  • اختبار احتياطي المبيض للتحقق من جودة وكمية البويضات

 

قد تشمل الاختبارات الخاصة بالرجال ما يلي:

  • تحليل السائل المنوي
  • اختبارات الدم لتحديد مستويات الهرمون، بما في ذلك هرمون التستوستيرون
  • اختبارات التصوير، مثل السونار للخصيتين
  • الاختبارات الجينية للتحقق من العيوب الجينية التي يمكن أن تؤثر على الخصوبة
  • خزعة الخصية لتحديد التشوهات

 

علاج ضعف الخصوبة

 

كونكِ مصابة بضعف الخصوبة بدلاً من العقم يعني أنه لا يزال من الممكن الحمل بشكل طبيعي. لذا فإن علاج ضعف الخصوبة يركز على تغيير نمط الحياة وتعلم كيفية زيادة فرصكِ في الحمل.

تتوفر العلاجات الطبية والخيارات الأخرى إذا لزم الأمر.

 

زيادة احتمالات الحمل

فيما يلي بعض التغييرات والنصائح في نمط الحياة التي يمكن أن تزيد من فرصكِ في الحمل بشكل طبيعي:

  • تجنب التدخين، حيث يمكن أن يؤثر على خصوبة الذكور والإناث.
  • التوقف عن شرب الكحول.
  • الحفاظ على وزن صحي، حيث أن نقص الوزن أو زيادة الوزن يمكن أن يؤثر على الخصوبة.
  • استخدم أدوات توقع التبويض لمعرفة أفضل وقت خلال دورتك لممارسة الجماع.
  • تتبع درجة حرارة الجسم الأساسية للمساعدة في تحديد أكثر الأوقات التي تكونين فيها خصبة.
  • تجنب الحرارة الزائدة، مثل حمامات البخار، والتي يمكن أن تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية وحركتها.
  • التقليل من الكافيين، الذي ارتبط بضعف الخصوبة لدى النساء.
  • التحدث إلى الطبيب عن أدويتك، حيث من المعروف أن بعضها يؤثر على الخصوبة.

 

العلاج الطبي

 

يعتمد العلاج الطبي على سبب ضعف الخصوبة أو العقم. يختلف العلاج بين الذكور والإناث.

See Also

 

علاج الرجال

قد تتضمن خيارات العلاج للرجال علاج مشاكل الصحة الجنسية أو:

  • جراحة لإصلاح دوالي الخصية أو الانسداد
  • الأدوية لتحسين وظيفة الخصية، بما في ذلك عدد الحيوانات المنوية وجودتها
  • تقنيات استرجاع الحيوانات المنوية للحصول على الحيوانات المنوية عند الذكور الذين يعانون من مشاكل في القذف أو عندما لا يحتوي السائل المنوي على حيوانات منوية

 

علاج النساء

هناك عدد قليل من العلاجات المختلفة المتاحة للمساعدة في استعادة خصوبة المرأة. قد تحتاجين فقط إلى واحدة أو مجموعة من أكثر من واحدة لتتمكني من الحمل.

وتشمل هذه:

  • أدوية الخصوبة لتنظيم أو تحفيز الخصوبة
  • جراحة لعلاج مشاكل الرحم
  • التلقيح داخل الرحم ، وهو وضع الحيوانات المنوية السليمة داخل الرحم

 

تقنية المساعدة على الإنجاب

تشير تقنية المساعدة على الإنجاب إلى أي علاج أو إجراء للخصوبة يتضمن التعامل مع البويضة والحيوانات المنوية.

أطفال الأنابيب هو الإجراء الأكثر شيوعًا لمضادات الفيروسات القهقرية. وهو ينطوي على سحب بويضات المرأة من مبيضيها وتخصيبها بالحيوانات المنوية. يتم زرع الأجنة في الرحم.

يمكن استخدام تقنيات أخرى أثناء أطفال الأنابيب للمساعدة في زيادة احتمالات الحمل. وتشمل هذه:

  • حقن الحيوانات المنوية داخل البويضة، حيث يتم حقن الحيوانات المنوية السليمة مباشرة في البويضة، والذي يساعد على الانغراس عن طريق فتح الغطاء الخارجي للجنين
  • الحيوانات المنوية أو البويضات المتبرع بها، والتي يمكن استخدامها إذا كانت هناك مشاكل خطيرة مع البويضات أو الحيوانات المنوية
  • حمل الحمل، وهو خيار للنساء اللواتي ليس لديهن رحم وظيفي أو اللواتي يعتبرن معرضات لخطر الحمل

 

التبني

يعتبر التبني خيارًا إذا كنتِ غير قادرة على الإنجاب أو إذا كنتِ تستكشفين احتمالات أخرى بخلاف العلاج الطبي للعقم.

تعتبر مدونات التبني مصدرًا رائعًا إذا كنتِ تبحثين عن معلومات حول التبني ورؤى من الذين مروا بعملية التبني.

 

محاولة الحمل بشكل طبيعي

 

يوصي معظم الخبراء بالتحدث إلى الطبيبة بعد محاولة الحمل لمدة عام واحد للنساء الأصغر من 35 عامًا، أو بعد ستة أشهر للنساء الأكبر من 35 عامًا.

يجب على الذين يعانون من حالات أو إصابات طبية معروفة يمكن أن تؤثر على الحمل أن يراجعوا الطبيب قبل محاولة الحمل.

 

الخلاصة

 

ضعف الخصوبة يعني أن محاولة الحمل تستغرق وقتًا أطول مما هو متوقع عادة. على الرغم من أن هذا قد يكون محبطًا، إلا أن بعض التغييرات في نمط الحياة يمكن أن تزيد من فرصكِ في الحمل.

تحدثي إلى الطبيبة إذا كنتِ قلقة بشأن خصوبتكِ.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
1
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Scroll To Top
error: Content is protected !!