Now Reading
ما أهمية حمض الفوليك أثناء الحمل

ما أهمية حمض الفوليك أثناء الحمل

 

 

ما أهمية حمض الفوليك أثناء الحمل هو أحد أنواع فيتامين ب الموجود في العديد من المكملات الغذائية والأطعمة المدعمة. إنه الشكل الاصطناعي للفولات. يستخدم جسمكِ حمض الفوليك لتكوين خلايا جديدة وإنتاج الحمض النووي. إنه مطلوب للنمو الطبيعي والتطور طوال حياتك.

يعتبر تناول حمض الفوليك أمرًا حيويًا بشكل خاص قبل الحمل وأثناءه. إنه مهم للنمو السليم لأعضاء الجنين.

تظهر الأبحاث أن تناول حمض الفوليك قبل الحمل قد يساعد في الوقاية من العيوب الخلقية بما في ذلك عيوب الأنبوب العصبي الخطيرة مثل السنسنة المشقوقة والقيلة الدماغية (نادرًا) وانعدام الدماغ.

 

ما هي الفوائد الصحية لتناول حمض الفوليك أثناء الحمل

 

يولد ما يقرب من 3000 طفل مصابين بعيوب الأنبوب العصبي في الولايات المتحدة كل عام. عادة، يتطور الأنبوب العصبي إلى النخاع الشوكي والدماغ بعد 28 يومًا من الحمل.

إذا لم يتم إغلاق الأنبوب العصبي بشكل صحيح، تحدث عيوب في الأنبوب العصبي. انعدام الدماغ هو حالة لا يتطور فيها الدماغ بشكل صحيح. الأطفال المولودين بانعدام الدماغ لا يمكنهم البقاء على قيد الحياة.

قد يواجه الأطفال الذين يولدون مصابين بالسنسنة المشقوقة أو القيلة الدماغية العديد من العمليات الجراحية والشلل والإعاقة طويلة الأمد.

وفقًا لمراجعة الدراسات لعام 2015، فإن مكملات حمض الفوليك للأم تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بعيوب القلب الخلقية. تحدث هذه العيوب في 8 من كل 1000 ولادة في الولايات المتحدة.

وفقًا لجمعية القلب الأمريكية، تحدث عيوب القلب الخلقية عندما لا ينمو القلب أو الأوعية الدموية بشكل طبيعي قبل الولادة. قد تؤثر على الجدران الداخلية للقلب أو صمامات القلب أو شرايين وأوردة القلب.

تظهر الأبحاث أيضًا أن مكملات حمض الفوليك في بداية الحمل قد تساعد في منع الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق.

تحدث هذه العيوب الخلقية إذا لم تندمج أجزاء من الفم والشفة معًا بشكل صحيح خلال الأسابيع الستة إلى العشرة الأولى من الحمل. عادة ما تكون هناك حاجة إلى عملية جراحية واحدة أو أكثر لتصحيح الحالة.

 

ما هي كمية حمض الفوليك التي تحتاجيها

 

يجب على جميع النساء الحوامل تناول ما لا يقل عن 600 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميًا، وفقًا للكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد. تحتوي معظم فيتامينات ما قبل الولادة على هذه الكمية من حمض الفوليك.

قد لا يكون تناول حمض الفوليك بعد اكتشافكِ للحمل قريبًا بما يكفي. لا تدرك العديد من النساء أنهن حوامل حتى 6 أسابيع أو أكثر بعد الحمل. تحدثي عيوب الأنبوب العصبي خلال الشهر الأول من الحمل، وغالبًا قبل أن تدركِ أنكِ حامل.

للتأكد من أن لديكِ ما يكفي من حمض الفوليك أثناء الحمل في جسمكِ لمنع عيوب الأنبوب العصبي، يوصي مركز السيطرة على الأمراض النساء اللواتي يخططن للحمل أو في سن الإنجاب بتناول 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميًا.

إذا كنتِ قد أنجبتِ بالفعل طفلًا مصابًا بعيب في الأنبوب العصبي، فقد تحتاجين إلى جرعات أعلى من حمض الفوليك في الأشهر التي تسبق الحمل التالي وخلال الأشهر القليلة الأولى من الحمل. يمكن لطبيبتكِ أن ينصحكِ بالجرعة الصحيحة.

قد تحتاجين أيضًا إلى جرعات أعلى من حمض الفوليك أثناء الحمل إذا كنتِ:

  • لديكِ مرض في الكلى وتخضعين لغسيل الكلى
  • لديكِ مرض فقر الدم المنجلي
  • لديكِ مرض في الكبد
  • تشربين أكثر من مشروب كحولي يوميًا
  • تناول الأدوية لعلاج الصرع أو داء السكري من النوع 2 أو الذئبة أو الصدفية أو التهاب المفاصل الروماتويدي أو الربو أو مرض التهاب الأمعاء

 

هل يمكنكِ الحصول على ما يكفي من حمض الفوليك من الأطعمة

 

يوجد الفولات الطبيعي في العديد من الأطعمة بما في ذلك الخضار الورقية والبنجر والبروكلي. بعض الأطعمة في الولايات المتحدة مدعمة بحمض الفوليك. وتشمل هذه:

See Also

  • الحبوب
  • أرز
  • عصير البرتقال
  • معكرونة

تحتوي العديد من وجبات حبوب الإفطار المدعمة على 100٪ من حمض الفوليك الذي تحتاجيه. ومع ذلك، قد يكون من الصعب معرفة مقدار ما تحصلين عليه بالضبط ما لم تتبعين كميات حمض الفوليك وحمض الفوليك في كل شيء تأكليه.

ليس هناك ما يضمن أنكِ ستحصلين على ما يكفي من حمض الفوليك من الطعام وحده، لذا فإن المكمل مهم.

إذا كنتِ تعانين من غثيان الصباح في بداية الحمل، فقد يكون من الصعب تناول ما يكفي من الأطعمة المدعمة للحصول على حمض الفوليك الذي تحتاجينه.

للتأكد من حصولكِ على ما يكفي من حمض الفوليك، يوصي الأطباء عادة بتناول مكمل حمض الفوليك أثناء الحمل أو فيتامين ما قبل الولادة الذي يحتوي على حمض الفوليك قبل وأثناء الحمل.

لا يمكنكِ الحصول على الكثير من حمض الفوليك الطبيعي من الأطعمة. ومع ذلك، يجب ألا تستهلكي أكثر من 1000 ميكروجرام (1 ملغ) من حمض الفوليك (من الفيتامينات أو الأطعمة المدعمة أو مزيج من الاثنين معًا) يوميًا.

 

الخطوات التالية

 

لا توجد وسيلة لمنع جميع العيوب الخلقية مع اليقين بنسبة 100٪. قد يساعد تناول كميات كافية من حمض الفوليك قبل الحمل وأثناءه في تقليل مخاطر:

  • عيوب الأنبوب العصبي
  • عيوب القلب الخلقية
  • الحنك المشقوق
  • الشفة المشقوقة

إذا كان الحمل في مستقبلكِ، ففكري في إضافة فيتامين ما قبل الولادة إلى روتينكِ اليومي. تتوافر فيتامينات ما قبل الولادة في شكل كبسولات، وأقراص، ومضغ. لتجنب اضطراب المعدة، تناولي فيتامينات ما قبل الولادة مع الطعام.

تحدثي دائمًا إلى طبيبتكِ حول تناول الجرعة الصحيحة من فيتامين ما قبل الولادة لأن تناول الكثير من المكملات الغذائية قد يكون سامًا لطفلك.

يجب أيضًا إضافة الأطعمة المدعمة بـ حمض الفوليك أثناء الحمل إلى نظامكِ الغذائي. لا تنتظري حتى تكتشفين أنكِ حامل لتكونين جادة بشأن حمض الفوليك. بحلول ذلك الوقت قد يكون متأخرا جدا. تحدثي إلى طبيبتكِ لتحديد الكمية المناسبة من حمض الفوليك التي ستحتاجيها.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Scroll To Top
error: Content is protected !!